جائزة عيسى لخدمة الإنسانية

تشارك الجوائز العربية رسم ملامح المستقبل

الرياض في 07 أكتوبر / بنا /

رعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل رئيس جائزة الملك فيصل العالمية الاجتماع التأسيسي الثاني لمنتدى الجوائز العربية بالرياض من 2-4 أكتوبر، بحضور ممثلي 22 جائزة عربية على اختلاف توجهاتها، وقد مثل جائزة عيسى لخدمة الإنسانية في هذا الاجتماع أمينها العام علي عبدالله خليفة الذي تولى إدارة الندوة الفكرية “واقع الجوائز العربية بين الشعر والسرد” وقدمت خلالها ثلاث أوراق عمل للروائية السعودية أميمة الخميس والشاعرة السودانية روضة الحاج والروائي الكويتي طالب الرفاعي.

 

وخلال يومين من العمل المكثف تمت مناقشة وضع الجوائز العربية وآفاق التعاون المستقبلي ورسم معالم التكامل للخروج بتوصيات تخدم الجوائز وتبرز دورها، وقد تم انتخاب مجلس تنفيذي للمنتدى من أمناء سبع جوائز عربية برئاسة جائزة الملك فيصل العالمية وعضوية دائمة لجائزة فلسطين.

 

وقد أقـر المجتمعون النظام الأساسي للمنتدى وهويته البصرية، في الوقت الذي تأتي فيه رعاية سمو الأمير خالد الفيصل للمنتدى وحضور ندوته الفكرية رفق صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل تأكيدا من المملكة العربية السعودية على تعزيز العمل العربي المشترك ليستمر العطاء العلمي والثقافي والفكري في أداء دوره الحضاري لخدمة البشرية.

 

وقد عبر الأمين العام لجائزة عيسى لخدمة الإنسانية عن اعتداده بالدور الريادي الذي تقوم به جائزة عيسى لخدمة الإنسانية بتوجيه من سمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة نائب رئيس مجلس الوزراء رئيس مجلس أمناء الجائزة على الساحتين العربية والعالمية وإسهامها المتميز في الأعمال التأسيسية لمنتدى الجوائز العربية بالرياض، وكان تكليف جائزة عيسى لخدمة الإنسانية بإدارة الحوار في الندوة الفكرية الكبرى تعبيرا عن تفرد الجائزة في مجالها بين الجوائز العربية.